قتلت ابن عشيقها بمساعدة زوجها العرفي خوفا من نشر صورها بدون ملابس

نجحت الإدارة العامة لمباحث الجيزة من ضبط ممرضة وزوجها العرفي لاتهامهما بقتل طفل انتقاما من والده بسبب تهديد والد المجني عليه للمتهمة بنشر صورها المخلة علي موقع “فيس بوك” لإجبارها علي استكمال علاقتهما الجنسية.

جاءت البداية من خلال بلاغ تلقاه قسم شرطة الطالبية يفيد وفاة “يوسف. م” 14 سنة طالب داخل شقته واتهام والده لممرضة بالتسبب في وفاته.

وبإجراء التحريات تبين للرائد سامح بدوي رئيس مباحث قسم شرطة الطالبية والنقيب محمد طارق أن والد الطفل “سائق” تربطه علاقة جنسية بممرضة وأنها كانت تتردد عليه بمسكنه وقت غياب زوجته.

وكشفت التحريات أن المتهمة رغبت في إنهاء العلاقة، إلا أن السائق هددها بنشر صورها الجنسية على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”، وطلب منها الحضور لشقته لممارسة الرذيلة.

وأوضحت التحريات أن المتهمة أحضرت تورتة ووضعت بها مخدر بمساعدة زوجها العرفي وتوجهت لشقة السائق وتقابلت معه وابنه، وفور تناولهما التورتة استغرقا في النوم، ثم فتحت المتهمة الباب لزوجها وأثناء بحثهما علي مفاتيح السيارة الخاصة بالسائق فوجئا باستيقاظ الطفل، مما دفع زوج المتهمة لكتم أنفاسه حتى فارق الحياة.

وبإعداد كمين للمتهمة وزوجها تم القبض عليهما، وبمواجهتهما اعترفا أمام المقدم علي عبد الكريم وكيل المباحث الجنائية،

وسوم :
مواضيع متعلقة
Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com